Monday, November 20, 2017

الأمان .. طفرة حواس

.
بعد أن قرأ
حديث قلبي
تحاورنا حول جدوى
سؤال
كل طرف منا (أي رجل و إمرأة) ه
عن حقيقة مشاعر الآخر فختم الحديث بـ : ه." كلانا يحتاج إلى الأمان في الحب ":: :: ::

استفزني .. كالعادة .. فكتبت : ه
الأمان .. ليس كلمة .. تسكب في الأذن
فتركد تـلك الرعشات الخائفة في صدري
بل هو احساسي و أنا معك بأنني " طفلٌ لا يكبر " ه
الأمان بالنسبة لي هو نـبـرة الشوق
التي يتماهى بها صوتك عندما تــنـاديني
أو حينما تــأتــيني " ها .. بــا بــا " عبر الأ ثـير
::
الأمان .. هو الإ نـكسار الذي أحسه فيك
عندما تعمل حاسة الشم لديك بكفاءة
::
الأمان . . يعني
النظرة التي ترمـقـني بها حين تأكل
و أنا أتحدث إليك
أو حين تعمل و تتحدث " معهم" ه
بينما أجلس أنا قبـالـتـك
أنـظـر إليك و أنـتـظـر
::
الأمان .. يتأجج
عندما تصلك ذبذات خوفي
فتربــِّت بلطف على فخذي
ليسكن كل ما فـينـي
::الأمان .. هو رأسي .. على صدرك
حيث دقات قلبك التي تشي بالكثير
و لا داعي إلى أي شيء بعد ذلك